الجفرى وهلاوس التنصير وجزاء سنمار
بقلم: خالد منتصر

الداعية اليمنى الحبيب الجفرى قدم نفسه للمجتمع المصرى ولأوساط الشباب على أنه ممثل الوسطية والتسامح والاعتدال، وتم التسويق له حتى وصل إلى أعلى الجهات الرسمية كسفير للحوار الهادئ ومبعوث لنبذ العنصرية والكراهية، لكن للأسف كلما راهنت على وسطية داعية خسرت ...المزيد
لا تطفئ الشمس.. لأ هنطفيها بقى!
بقلم: غادة شريف

شوف يا حمادة، لقد كنت أعتقد أن أفشل اختراع فى بلدك هو «الألوميتال».. وإننا بلد تسعى بلهاث لتقليد الغرب دون تفكير!..دائما أرى أن الألوميتال ما ينفعش فى مصر ذات الجو شديد الحرارة الرطب صيفا الذى لا يجدى معه سوى الشباك «الشيش» الخشب بتاع...المزيد
قانون مكافحة الحرية باسم الدين!!
بقلم: حمدي رزق

توقفت ملياً أمام المادة الرابعة من الفصل الأول من مشروع قانون «مكافحة الكراهية والعنف باسم الدين» الذى أعده المستشار محمد عبدالسلام، المستشار التشريعى والقانونى لشيخ الأزهر، وأعلنه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب فى احتفال ليلة القدر وقدمه إلى رئاسة...المزيد
كنيسة المهد
بقلم: ليديا يؤانس Lidia Youanas

بيت لحم، المدينة العظيمة التي شهدت تجسد السيد المسيح، وقدسها بميلاده فوق أرضها، وعطر هواءها بأنفاسه الطاهرة.مدينة بيت لحم تقع في فلسطين، ونظرًا لقدسية المدينة حيث ميلاد يسوع المسيح بها، فقد تم تواجد العديد من الكنائس بها والتي ترتبط بشكل أو...المزيد
أربعون عاماً على رحيل «على شريعتى»
بقلم: خالد منتصر

فى ١٩ يونيو ١٩٧٧، ومنذ أربعين عاماً، رحلت منارة استنارة اسمها على شريعتى، هذا المفكر الإيرانى الذى اتُّهم بجميع أنواع الاتهامات، من تهمة الرافضى إلى تهمة الماركسى، قبل أن يرحل مغترباً منفياً فى لندن، مقتولاً فى شقته قبل الثورة الإيرانية بشهرين، تلك ا...المزيد
لورا
بقلم: أيمن الجندي

الخريف الناضب والربيع المشرق. «والدو» الكاتب المشهور، صاحب العمود الذى يقرؤه الملايين كل صباح. كان يتناول الغداء فى انهماك عندما اقتحمت خلوته فتاة مشرقة الوجه، اسمها «لورا».■ ■ ■«الفيلم الأسود Film Noir» مصطلح سينمائى ...المزيد
دستور بالحبر السري
بقلم: سحر الجعارة

وكأن الدولة استيقظت فجأة لتجد الأحزاب الدينية في برلمانها، وتحت جلدها، تسن القوانين لشعبها وتتحدى دستورها، وتنشر ثقافة الدم وفتاوى القتل (من تحت إبطها).. ثم قرر تيار الإسلام السياسي بكل غطرسة توجيه لطمة مؤلمة لنظام فقد وعيه وتعامل بميوعة مع منابع الإ...المزيد
السيسي والعبيد الجدد
بقلم: مدحت قلادة

العبيد الجدد ظاهرة طفت على السطح بعد أحداث ساخنة، العبيد الجدد ليسوا ساديين بل ماسوشيين يتلذذون بتعذيب الآخرين لهم بل يقدسوا مضطهديهم ويرفعوا من شأنهم إلى مستوى القداسة فقد أُصيبوا بمرض الحناجر النووية ليقذفوا وابل حناجرهم النابع من أخلاقهم ضد كل من ...المزيد
حديث لا يموت مع مفكر مات (3)
بقلم: صلاح منتصر

الحاكم الناجح هو الذى يكون سؤاله لنفسه: ماذا أريد لمصر؟..هل كان توفيق الحكيم بخيلا؟. من عرف الحكيم عن قرب يعرف أنه كان يخشى الحاجة، ويرى أنه يعمل عملا يحتاج لاستمراره إلى صحة جيدة، وأنه إذا مرض أو أصابه مانع كما حدث عندما نقل ...المزيد
تيران وصنافير اختبار: القوة.. النفوذ والشرعية
بقلم: مي عزام

(1)الارتباك والقلق والإحباط هو الوصف الذي يمكن أن نطلقه جميعًا على المشهد الحالى، من الصادق ومن الكاذب ومن المنافق؟ القضية ليست تيران وصنافير ولكن القضية الحقيقية أننا كشعب لم نعد نعرف بمن نثق؟ القضية الأساسية العلاقة بين السلطة والشعب، المفك...المزيد
وجوه منفوخة وقبلات العفريتة!!
بقلم: طارق الشناوي

هل تابعتم وجوه بعض النجمات فى دراما رمضان التى صارت منفوخة فاقدة التعبير؟، والغريب أن عددا منهن فى مقتبل العمر، لا توجد نجمة من الممكن أن تعترف بأنها لجأت لحقن البوتوكس، بل ستسارع بالتكذيب وستتهم كاتب هذه السطور بأنه لم ير فى الورد عيبا سوى أنه مشدود...المزيد
"يا أمين"
بقلم: الأنبا أرميا

"جلس يُطل من شرفة نافذة غرفته، لتقع عيناه على تلك الأرض المنبسطة أمامه، وقد غمرها اللون الأخضر، وقد انعكست أشعة الشمس فوقها، لتتلألأ أمام عينيه قطرات الندى التى تلامس أوراق تلك الشجيرات التى تكاد أن تكوِّن عِقدًا يزين سور حديقته. مضت ...المزيد
عودة للجذور
بقلم: منير بشاي

لاقى مقالى السابق عن ذكرياتى فى اسيوط القديمة ردود فعل ايجابية فاقت توقعاتى. وطلب منى العديد من القراء ان انشر سلسلة من هذه الذكريات. وتلبية لهذه الرغبة قررت ان انشر تباعا هذه الذكريات ثم اطبعها فى شكل كتاب مدعم بالصور بعنوان "أيام وليا...المزيد
«البابا يوساب الأول»
بقلم: الأنبا أرميا

تحدثنا فى المقالة السابقة «بابا المغفرة» ببعض أحداث مرت بحياة «البابا يوساب الأول»، الثانى والخمسين فى بطاركة «الكرسىّ المَرقسىّ»، وما مر به من ضيقات من كل من: أُسقفى «مِصر» (أو «الفسطاط») و«تنيس»، والشماس «تادرس»، وأسقف «مِصر» التالى «أنبا يوحنا». و...المزيد
اللى اتكسر يتصلح فى التوكيل!
بقلم: حمدي رزق

المطالبات الفيسبوكية الشرسة باستقالة نواب تكتل 25- 30 من البرلمان بعد موقعة تيران وصنافير، وتخوينهم إن لم يستقيلوا، وكأنهم قصَّروا فى أداء الواجبات المَنُوطة بهم وطنياً، ولم يبرزوا رجالاً، لسان حال التكتل حقاً وصدقاً مش تمثيل فى فيلم الأرض: «كنا رجال...المزيد
«التقيل جاى ورا»
بقلم: كريمة كمال

«التقيل جاى ورا يا هايدى».. كانت هذه الجملة مفتاح ليس فقط جلسة مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية وما يخص الجزيرتين «تيران» و«صنافير»، بل هى بالأساس مفتاح ما يجرى فى مصر الآن.. كيف تدار الأمور ومن يديرها وعلى أى مستوى تدار؟هذه ...المزيد
فتنة تيران وصنافير... من يخمدها؟
بقلم: مي عزام

(1)«مبروك على الشعب المصرى موافقة البرلمان على اتفاقية تيران وصنافير، أظن أنه حان الوقت للقلة من أمثالكم الذين يملأون الدنيا ضجيجا بلاطحن، أن تنصاع لحكم الأغلبية وتدرك قلة حجمها ومحدودية تأثيرها، أليست هذه هي الديمقراطية التي تنادون ب...المزيد
مبارك وشفيق والبرادعى والإخوان أقروا بسعودية صنافير وتيران!!
بقلم: دندراوى الهوارى

لا يمكن المزايدة على موقف أى مصرى يدافع عن أرض وعِرض هذا الوطن، وأنه أمر مُثمن ومُقدر من الجميع، لكن وفى نفس الوقت، يرفض الجميع المزايدات والمتاجرة بالقضايا الوطنية لتحقيق مآرب وأهداف شخصية. وأنا أُقدر مشاعر البعض من البسطاء الذين أعل...المزيد
هل سبق أن رأيت ملاكا؟
بقلم: درية شرف الدين

هل سبق أن رأيت ملاكا؟! أنا رأيته، تحمست لمقابلته والحديث إليه والنظر إلى وجهه وتفحص يديه والتمعن بشكل خاص فى أنامله التى أعلم أنها تملك لمسات سحرية، أسرتنى- عن بعد- ملامحه الطفولية وهو ليس بطفل ومَسّ شغاف قلبى احتضانه الأطفال وإقبالهم العفوى عليه وهو...المزيد
تيران وصنافير وإعادة الحق لأصحابه
بقلم: هالة فودة

بينما كنت أتابع مناقشة البرلمان لاتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، لا أدري لماذا تبادر إلى ذهني مشهد من إحدى مسرحيات عادل إمام يقول فيه: «هو أنا هعرف اسمي أكتر من الحكومة؟ مش إنتوا الحكومة عارفين كل الكلام؟» فتصريحات رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء وو...المزيد
شهداء مايو
بقلم: البابا تواضروس

خلال شهر مايو من كل عام نحتفل بتذكار العديد من القديسين والقديسات، أفرادًا، ومجموعات.. ويفتتح هذا الشهر بشهادة القديس مار جرجس الرومانى أمير الشهداء، والشهيد بقطر بن رومانوس يوم 5، والقديس مار مرقس الرسول الطاهر والشهيد يوم 8، والقديس إرميا النبى يوم...المزيد
أبانا الذى فى الاتحادية..
بقلم: حمدي رزق

سيادة الرئيس، لعل خطابى هذا يغضب غلاة المتحمسين، فليغضبوا أنى شاءوا وشاء لهم الهوى السياسى، وخطابى خلو من الغرض والهوى، ولست بطالب قرب ولا مطلوب، ولكنى مواطن يثق فى رئيسه، ولا يقبل عليه كلمة، كبرت كلمة تخرج من أفواههم، نصيحة مخلصة لوجه الله، هذه الات...المزيد
المقالات الممنوعة فى «المصرى اليوم»!
بقلم: حمدي رزق

رسمتنى «روزاليوسف» صحفياً، أول مرة اسمى أراه منشوراً على صفحات مجلتها المتمردة، وسمتنى «دار الهلال» رئيساً للتحرير، كنت رئيس تحرير مجلة «المصور» المحافظة، وأصبحت كاتباً في «المصرى اليوم» في أول خروج من كنف الصحافة القومية.يقولون من خر...المزيد
جميلة خلعت النقاب
بقلم: خالد منتصر

«جميلة» التى تجسّد دورها الفنانة «نيللى كريم» فى مسلسل «لأعلى سعر» صارت علاقتها مع «هشام» هى حديث كل بيت مصرى، فضحت طريقة حوارات البيوت المصرية حول المسلسل، وبوستات المحبين والمحبات والأزواج والزوجات عنه كمّ الهشاشة الاجتماعية التى نؤسس عليها بيوتنا،...المزيد
عمرو خالد.. يصف «تميم» بالرسول والمقاطعين بكفار قريش.. «ليه كده يا عمورة»؟!
بقلم: دندراوى الهوارى

الداعية «الاستايل» عمرو خالد، صاحب تسونامى حجاب بنات الذوات ونجمات المجتمع، فى منتصف التسعينيات، سحب من رصيد «الستر» الكثير، حتى وصل إلى الصفر فى عهد صعود الإخوان للحكم فى 2012. ورغم أن رصيد يقين الداعية «الاستايل» من الستر قد نفد، إل...المزيد
أحاديث لا تموت مع مفكر مات (2) كتبت 100 مسرحية و60 كتاباً ولكن لا قيمة لها!
بقلم: ليديا يوأنس

أكمل ما بدأته فى الأسبوع الماضى عن زيارة قمت بها للأستاذ العظيم الفيلسوف المفكر توفيق الحكيم فى مستشفى المقاولين فى رمضان عام 1984، وكان قد نقل إليه قبل أربعة أشهر ومنعت زيارته حتى أصبح عدم زيارته هو المعتاد، وأصبح متوقعا إعلان خبر وفاته، فقد كان قد ...المزيد
كلمة بسرعة
بقلم: نبيل بسادة

-حل مشكلة تيران وصنافيرهوأستقالة مجلس النواب و الحكومة المصرية لعدم أحراج الرئيس-حاربنا من أجل أرض فلسطين و مئات الألوف من الشهداء..جاء الوقت من اجل الأرض المصرية.. -الوحدة الوطنية مسيحيين ومسلمين ظهرت في الرفض لمحاولة الدولة التفريط ...المزيد
من لوس أنجلوس إلى أسيوط
بقلم: منير بشاي

مع حلول عيد ميلادى جلست أسرح فى الماضى وسافر تفكيرى عبر الزمان والمكان من لوس انجلوس الى اسيوط وتوقف عند فترة طفولتى حيث عشت زمنى الجميل فى اسيوط القديمة. كنا وقتها نسمع جيل الآباء يتكلمون عن زمنهم الجميل وكانوا يقصدون به زمن طف...المزيد
عندما يؤكد ترامب ان قطر قامت تاريخيا بتمويل الارهاب وعلى اعلى مستوى.. ويطالب جنرالاته بالتحرك.. فهذا “انذار بالحرب” وتهديد بتغيير النظام.
بقلم: عبد الباري عطوان

الانذار شديد اللهجة الذي وجهه الرئيس الامريكي دونالد ترامب مساء الجمعة الى دولة قطر وطالبها فيه “بالتوقف فورا عن دعم الارهاب وتمويله”، وقوله “ان قطر قامت تاريخيا بتمويل الارهاب على مستوى عال جدا”، هذا الانذار يوحي بأن الولايات المتحدة...المزيد
احذر... الفيروس ينخر فى عظامك!
بقلم: فاطمه ناعوت

فى مارس ١٩٤٢، سرق أحدُ الفقراء من إحدى المكتبات كتابًا، لم يستطع شراءه. وحين قُبض عليه، سأله القاضى: «هل تعرف ثمنَ هذا الكتاب؟» أجاب اللصُّ الفقير: «لا، لكننى أعرفُ قيمتَه». دعكَ من أن هذا اللصَّ الفقير هو أحدُ أكبر أدباء فرنسا واسمه «جان جينيه»، وأن...المزيد